3 طرق بديلة لربح المال و تحقيق الدخل من يوتيوب دون استعمال أدسنس

تحقيق و ربح المال من يوتيوب بدون حساب أدسنس

للأسف الشديد ! يعتقد الكثيرون أن تحقيق المال عبر شبكة يوتيوب رهين بتوفر حساب أدسنس من أجل عرض الإعلانات بجانب المقاطع و الفيديوهات الخاصة بقناتك ، و هذه بلا شك فكرة خاطئة تحتاج إلى إعادة نظر ! فصحيح أن معظم أصحاب القنوات على يوتيوب يعتمدون على برنامج أدسنس Adsense التابع لشركة جوجل كمصدر أساسي لتحقيق الدخل و ربح المال عبر صناعة المحتوى الجيد و المفيد على يوتيوب ، لكن ، ماذا لو أخبرتك أن هناك طرق أخرى عديدة غير استعمال برنامج  أدسنس ، تمكنك من تحقيق أرباح مهمة قد تفوق بعض الأحيان مداخيل القناة عبر أدسنس خاصة إذا كان عدد المشاهدات و المشتركين لديك منخفض جدا .

ذو صلة : تحقيق الدخل و ربح المال من أنستجرام Instagram عبر 3 استراتيجيات مميزة

في هذا الموضوع المقتضب سنحاول أن نتعرف معا ، على بعض الطرق البسيطة لتحقيق الدخل عبر هذه الشبكة العملاقة ، عبر الإستعانة ببعض الإستراتيجيات المهمة في مجال التسويق الإلكتروني من أجل توظيفها في تحقيق نسب أرباح مهمة شهريا . و هذا بطبيعة الحال لا يمنعنا من استعمال برنامج أدسنس هو الآخر لتحقيق دخل إضافي ، و الإستفادة أكثر و أكثر من الوقت و العمل و الجهد الذي نبذله .

1 – الربح عبر التسويق بالعمولة Affiliate Marketing

من أهم الطرق و أكثرها شيوعا على يوتيوب ، حيث أن كبار الماركترز – المسوقين – العالميين يرون في يوتيوب نطاقا خصبا يعج بالأشخاص المهتمين بشراء منتجات معينة ، و بالتالي يمكنك أنت الآخر الإستفادة من هذه الطريقة من أجل تحقيق مداخيل مهمة عبر ما يسمى بالتسويق بالعمولة ، و ذلك بأن تبيع منتجات لأشخاص آخرين مقابل عمولة commission يحددها صاحب المنتج مسبقا ، فهناك العديد من الشركات و المواقع تعمل بنظام الآفلييت و ذلك للترويج لمنتجاتها بشكل أكبر و كذلك لتشجيع الأشخاص الآخرين على نشر منتجهم أو خدماتهم على الأنترنت.

لكن ! قبل أن تفكر في بداية التسويق لمنتجات أشخاص آخرين ، يجب أن تعلم أن هناك بعض الشروط الأساسية التي يجب عليك الإلتزام بها أو على الأقل تطبيقها ، إذا أردت البلوغ إلى نتائج مرضية من خلال مشروعك ، ففي الخطوة الأولى يجب أن تحرص كل الحرص على أن يتوافق المنتج الذي تقدمه – أو الذي تسوقه – مع محتوى قناتك و ذلك حتى تستفيد من اهتمامات الأشخاص الذين يتابعون قناتك ، فإذا كان محتوى قناتك على سبيل المثال هو مراجعة ( الكتب و الروايات ) فسيكون من الجيد التسويق لبعض الكتب و الروايات أو المجلات أيضا مقابل عمولة ، و نذكر من المواقع التي يمكنك الإستعانة بها على سبيل المثال ( موقع جملون لبيع الكتب الإلكترونية ) حيث أن هذا الأخير يقدم في العادة نسبة 25% عن كل عملية بيع صحيحة لأي كتاب من الموقع .

كما نذكر أيضا من الشركات التي يمكنك الإستفادة منها من أجل تسويق المنتجات – شركة أمازون amazon – باعتبارها واحدة من أعظم شركات التجارة الإلكترونية في العالم إلى جانب إباي ebay و غيرها ، حيث يمكنك هنا التسويق و بيع بعض المنتجات المتاحة على المنصة مقابل عمولة ترسلها لك الشركة عند الإنتهاء من كل عملية بيع صحيحة إلى حسابك مباشرة .

2 – بيع و تسويق منتجاتك الخاصة عبر يوتيوب

نحن على دراية بأن يوتيوب ستدفع لك كل فلس من أرباح الإعلانات التي تحققها قناتك ، و أن برامج الأفلييت التابعة لأمازون و غيرها من الشبكات الأخرى ستساعدك كثير في زيادة مداخيلك الشهرية من خلال قناتك على اليوتيوب ، لكن ماذا لو أردنا السيطرة أكثر على نسبة الارباح و رفعها لتكون أعلى خلال كل شهر ، و ذلك عبر بيع منتجات و خدمات تخصك أنت شخصيا .

على سبيل المثال ، لنفترض أنك قمت بتصوير برنامج تدريبي في مجال معين – و ليكن بعنوان تعليم البرمجة للمبتدئين – و قمت بوضعه على موقعك الخاص أو على منصة لبيع الدورات التعليمية ( udemy ) على سبيل المثال مقابل 50 دولار – أو ما يعادلها بالمعلة المحلية – ففي هذه الحالة ستزيد من نسبة تحقيقك لأكثر نسبة أرباح مع كل عملية بيع لهذه الخدمة ، و بعملية حسابية بسيطة نوضحها كالتالي : إذا كان عدد المشاهدات التي تصلها قناتك شهريا هي 100 ألف مشاهدة و هو رقم صغير جدا بكمية المشاهدات التي تحققها بعض القنوات شهريا على صغرها و قلة متابعها ، و لنفترض أنك اتسطعت إقناع نسبة 0,05 فقط من مشاهدي الفيديو الخاص بك على شراء منتجك الذي تبلغ قيمته 50 دولار ، فكم ستكون أرباحك خلال الشهر الواحد ؟!!

3 – تحقيق الدخل عبر الدعاية و مراجعة المنتجات

مؤخرا كثرت عدد من المقاطع التي تحمل عناوين جذابة و مثيرة من قبيل : ( شاهد أفضل هاتف بثمن رخيص ، شاهد مصباح يشتغل بدون كهرباء ، شاهد جهاز كشف الكذب ! … ) كل هذه الأمور قد تكون حقيقية ، لكن ما لا تعلمه جيدا ، هو أن هذه المقاطع في مجملها لا تكون الغاية منها منحصرة فقط في جلب المشاهدات و المتابعين الجدد ، بل أهميتها تتمثل قبل كل شيء في التسويق و إشهار ذلك المنتج بعينه مقابل عمولة يتلقاها صاحب القناة الشركة صاحبة المنتج ، حتى و إن لم تتم عملية الشراء ، هذا إلى جانب حصوله على منتجات و هدايا خاصة تقدمها له الشركة ذاتها بعد قيامه بإشهار المنتج الخاص بهم عبر قناته .

و على خلاف الطرق التي سبق و أشرنا إليها ، يستحسن في هذه الحالة الأخيرة أن تكون قناتك الخاصة متوفرة على عدد كبير أو لا بأس به من المشتركين و المتابعين ، حتى تثق بك الشركة التي تود مراسلتها بشأن الترويج لمنتجاتها ، و عادة تكون الشركات الصينية هي أفضل خيار لدى المسوقين كون أنها تقبل التعامل مع أصحاب القنوات مقابل هدايا معينة و مبالغ مالية مهمة .

مواضيع أخرى

أترك لنا تعليقا