فوائد الحناء للشعر والجلد، تعرفي الآن على الفوائد الصحية للحنة

فوائد الحنة
فوائد الحناء

فوائد الحناء أو الحنة كثيرة ومتعددة، والحناء من المساحيق الطبيعية التي يعود تاريخها إلى فترات ضاربة في القدم، فكثير من المصادر التاريخية تشير إلى أن الفراعنة قبل 5000 سنة قد استعملوها كعلاج طبيعي لأمراض الجلد و الشعر و كذا التزيين و النقش على اليدين و الجسد و الوجه في بعض الأحيان ، و لاتزال الحناء إلى يومنا هذا من المكونات التي تستعمل بكثرة في مجال التجميل و كذا العلاج الطبيعي ، و لعل أهم المناطق المعروفة باستعمال هذا المسحوق نجد مناطق الشرق الأوسط و بعض دول آسيا الشمالية ( الهند – باكستان ..) بالإضافة إلى عدد من دول شمال إفريقيا.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا، لماذا كل هذا الإهتمام بالحناء على مر كل هذه العصور (أي منذ 5000 سنة) و هل للحناء حقا فوائد صحية كما يرى البعض؟ و كيف يمكننا استعمال الحناء في العلاج الطبيعي؟ و ما هي الطرق السليمة لاستعمال الحناء سواء في العلاج أو التجميل؟ كل هذا سنحاول الإجابة عنه من خلال هذا المقال المختصر بحول لله حيث سنحاول ما استطعنا أن نستعرض بعض الخصائص الطبيعية التي تميز نبتة الحناء و كذا أهم طرق استعمالاتها في العلاج و كذا التجميل.

فوائد الحناء

تشير عدد من الدراسات الحديثة إلى الحناء أو الحنة تعتبر من المكونات الطبيعية التي تحتوي على عناصر مغذية ومفيدة لجسم الإنسان وإليك بعضا من هذه الفوائد والمميزات التي يمكن أن تجدها في الحنة.

فوائد الحناء للشعر

تساعد الحناء على تغذية الشعر و فروة الرأس بالنسبة للأشخاص الذي يعانون من تساقط الشعر أو خشونته، كما أن الحناء كانت منذ القدم تستعمل كملون طبيعي للشعر، و لا تزال كذلك إلى اليوم حيث أن معظم النساء يستعملنها في تزيين الشعر و تلوينه بطرق طبيعية بدلا من استعمال المواد الكيماوية المضرة بصحة الشعر و فورة الرأس.

ومن فوائد الحنة للشعر أيضا، أنها تحفز نمو الشعر وتزيد من كثافته، وتحد من مشكلة القشرة والحكة التي تصيب فروة الرأس، وذلك لاحتوائها على مركبات طبيعية مفيدة تساهم في القضاء على الفطريات والباكتيريا التي تتكون داخل أعمال فروة الرأس مع المدة.

فوائد الحناء للجلد

تساعد بشكل كبير في علاج بعض أمراض الجلد التي تصيب القدمين و كذا اليدين، كما أن لها دورا كبير في التخفيف من آلام الرأس، إذ أنها تحتوي على مركبات تساعد على الاسترخاء وتعزيز الدورة الدموية وتنشيطها، كما أنها تحتوي على مواد مضادة للالتهاب تسهم في مكافحة الصداع والشقيقة.

تسريع التئام الجروح

إحدى أهم فوائد الحناء الصحية قدرتها على تعقيم الجروح وحمايتها من أي التهاب أو تلوث، لذا فإن وضعها على الجروح يجعلها عاملاً يساعد بشكل طبيعي على تسريع التئام هذه الجروح.

وبسبب خصائص الحناء التي تساعد على تبريد الجلد وسحب أي حرارة منه، فإن الحناء مفيدة بشكل خاص للحروق، لا سيما حروق الشمس، فلها تأثير مشابه لتأثير جل الصبار في هذا النطاق.

طرق و أنواع استعمالات الحناء

نقش حناء
نقش حناء

تستعمل الحناء كما أشرنا سلفا، في علاج مجموعة من الأمراض (كآلام الرأس و تساقط الشعر و خشونته) و تستعمل كذلك في بعض الأحيان في علاج التشققات أسفل القدم و كذا بعض التقرحات التي تصيب اليدين بسبب الأعمال الشاقة خلال الحياة اليومية . كما أن الحناء تستعمل بكثرة أيضا في تزيين اليدين و الرجلين عند النساء عن طريق نقوش و زركشات جميلة جدا ، و أشهر البلدان التي تستعمل الحناء في تزيين اليدين نجد، المغرب و دول شمال إفريقيا بشكل عام بالإضافة إلى الهند و باكستان و دول الشرق الأوسط،كما تستعمل الحناء أيضا من طرف النساء كطلاء طبيعي للأظافر فتعطيها لونا أحمرا جميلا و جذابا.

الحناء في الإسلام و السنة النبوية

ثبت في السنة الصحيحة أن النبي صلى الله عليه و سلم خضّب شعر رأسه بالحناء و كان صلى الله عليه و سلم كلما شكا إليه أحدهم وجعا في رجليه إلا و قال له اختضب بالحناء ، و في سنن الترميذي عن سلمى أم رافع ، خادمة رسول الله صلى الله عليه و سلم، قالت: كان لا يصيب الرسول صلى الله عليه و سلم، قرحة و لا شوكة ، إلا و وضع عليها الحناء.

بعض الإستعمالات الأخرى للحناء

بالإضافة إلى ما سبق ذكره من استعمالات طبية و تجميلية للحناء ، إلا أن لها أدوار و استعمالات أخرى في مجالات متعددة ، حيث يمكنك استعمال الحناء كصباغة أو ملون للأنسجة و الأثواب و كذا قد تستعمل في تزيين الأواني الفخارية وهذه الطريقة استعملها القدماء في تلوين و تزيين منتوجاتهم الفخارية و الأنسجة بالإضافة إلى الأثواب و الملابس.