فوائد الزنجبيل الصحية للجسم وعلاج الأمراض والوقاية منها

فوائد الزنجبيل
فوائد الزنجبيل

فوائد الزنجيبل الصحية، كثيرة لا تكاد تحصى وهو قبل ذلك يعد من أكثر التوابل انتشارا و تواجدا في كل بيت حول العالم، كما أنه عامل من عوامل صناعة الأطباق و المأكولات الشهية حيث إنه يضفي نكهة لذيذة على الأطباق و المأكولات التي يضاف إليها هذا الأخير، ليس هذا فقط بل و إن له وظائف أخرى علاجية و صحية لا يعرفها الكثيرون، حيث يحتوي هذا الأخير على عدد من المواد الغذائية بالإضافة إلى مركبات حيوية تساعد على تنشيط الجسم و التخلص من السموم و الأمراض و الباكتيريا الدخيلة على الجسم ، في هذا المواضوع سنتعرف بشكل دقيق على أكثر المميزات و الفوائد التي يوفرها الزنجبيل لصحة جسمك و دماغك أيضا.

زنجبيل

في البداية لا بد لك أن تعرف أن الزنجبيل هو نبات أصله من آسيا و بالضبط (الصين و الهند)، وهو واحد من أكثر المواد التي استعملت على مر التاريخ في علاج الأمراض و بعض الأوبئة الخطيرة ، و قد كان يستعمل هذا الأخير قبل 4000 سنة كعنصر يضاف إلى الطعام من أجل الحصول على نكهة خاصة، و قد تم اكتشاف خصائصه الطبية قبل 2000 سنة من الآن أي بعد مرور 2000 سنة أخرى منذ ظهوره و اكتشافه، باختصار إليك مجموعة من الفوائد الصحية و الطبية التي يوفرها الزنجبيل حيث يمكنك الإستفادة منه حينما تكون في حاجة إلى طريقة سهلة و جيدة للعلاج من الأمراض و العلل إذا قدر الله.

القيمة الغذائية للزنجبيل

قبل أن نشرع في استعراض فوائد ومميزات الزنجبيل لصحتك، إليك بعض المعلومات المهمة حول القيمة الغذائية للزنجبيل والتي ستفيدك في إدارك أهمية الزنجبيل لصحتك وتغذيتك، و توضح البيانات الآتية القيمة الغذائية لكل 100غ من الزنجبيل الطازج.

العنصر الغذائية القيمة الغذائية
الماء 78.89 مل
السعرات الحرارية 80
البروتيين 1.82
الدهور 0.75
الكربوهيدرات 17.77
الألياف الغذائية 2
الكالسيوم 16
الحديد 0.6
المغنيسيوم 43

فوائد الزنجبيل الصحية

إذن، وبعد تعرفك على القيمة الغذائية للزنجبيل، دعنا الآن نستعرض أهم الفوائد التي يقدمها هذا الآخر لصحتك وجسمك، ونبدأ بـ

الحد من الغثيان و المساعدة على الهضم

إذا كنت تعاني من مشاكل الهضم أو المعدة فإن الزنجبيل أو ( عصير الزنجبيل ) سيساعدك بشكل كبير في التخلص من هذه المشاكل، حيث يمكنك إحضار كمبية من الزنجبيل سواء على شكل جذور أو مسحوق لا يهم، ثم قم بوضعه في كوب من الماء و حركه جيدا ثم قم بشربه بعد الأكل أو قبل النوم، و يستحسن عدم تناول أي أطعمة أو مشروبات بعد تناول هذا الدواء.

الحد من الإنفلونزا و السعال و نزلات البرد

يساعد الزنجيل سواء المطحون أو العادي في القضاء على الإنفلوانزا و الميكروبات التي تؤدي إلى الإصابة بالسعال أو الزكام، حيث يمكنك استعماله بنفس الطريقة التي ذكرناها في النقطة الأولى عبر مزجه بقليل من الماء أو الحليب.

التقليل من آلام و أوجاع العضلات

إذا كنت تمارس الرياضة باستمرار خاصة رياضة كمال الاجسام فإنك بلا شك تعاني في كثير من الأحيان من آلام على مستوى العضلات أو العظام نتيجة رفع الأثقال أو القيام بالأعمال و الحركات الشاقة ، و لذلك فإن أحد الدراسات الغربية تقول أن استعمال 2 جرام من الزنجبيل لمدة 11 يوما يساعد على التقليل من آلام العضلات بشكل كبير و يعطي الجسم طاقة أكبر من أجل مواصلة ممارسة الرياضة ، حيث أن الزنجبيل فعال جدا في هذه الأمور، و يحتوي على مواد كثيرة مضادة للإلتهابات.

مفيد لمرضى السكري و يساعد على تحسين أداء القلب

الزنجبيل يحتوي على خواص و عناصر قوية مضادة للسكري و أمراض القلب و الشرايين ، في عام 2015 تم إجراء تجربة على حوالي 41 شخصا يعانون من مرض السكري حيث عمل هؤلاء على تناول كمبية من عصير الزنجبيل يوميا لمدة شهر كامل ، فلاحظوا بعد هذه المدة أن نسبة السكر قد انخفضت في الدم بنسبة 12%.

التقليل من آلام الدورة الشهرية عند النساء

فوائج الزنجبيل للدورة الشهرية
فوائد الزنجبيل للدورة الشهرة

فوائد الزنجبيل كثيرة جدا كما ذكرنا في أول هذا المقال، وهذه واحدة من الإستخدامات التقليدية و الأكثر شيوعا للزنجبيل منذ القدم هو استعماله من طرف النساء اللواتي يعانين من انتفاخ الأمعاء و آلام المعدة آخر الشهر ، حيث يمكن تناول كوب واحد من الزنجبيل يوميا للتقليل من الآلام في فترة قصيرة جدا.

تحسين أداء الدماغ و يقي من مرض الزهايمر

تشير الكثير من الأبحاث إلى أن العامل الرئيسي في الإصابة بمرض الزهايمر و فقدان الذاكرة بشكل مؤقت مرتبط بشكل أساسي بالتقدم في العمر، حيث أن الإنسان يصل إلى فترة من حياته يصبح فيها غير قادر على تذكر بعض الأشياء الموجودة من حوله، و لذلك فإن عدد من الدراسات تشير إلى أن مضادات الأكسدة و المحفزات و المركبات المنشطة الموجودة في الزنجبيل تساعد بشكل كبير في اجتناب الإصابة بمرض الزهايمر في الفترات المتقدمة من العمر.

يقلل من التهاب المفاصل و العظام

الزنجبيل كما أشرنا آنفا ، له خصائص عديدة مضادة للإلتهابات و الآلام (العظام و العضلات) حيث يساعد بشكل كبير في التخفيف من آلام و التهابات العظام و المفاصل، و هذا أمر عادة ما يعاني منه كبار السن و ربما أيضا الكثير من الشباب، و لذلك فإن الزنجبيل سيكون بمثابة حل مثالي لهذه المشكلة سواء للكبار أو الصغار.