كيف تكون شخص محبوب و اجتماعي بين الناس في 6 خطوات

كيف اكون شخص محبوب
كيف تكون شخص محبوب

كيف تكون شخص محبوب و ذو شخصية قوية معناه أن تحضى باهتمام و حب الأشخاص المحيطين بك وهو من أكثر الأشياء التي تجعلك في غاية السعادة و الرضى عن نفسك و تصرفاتك، فهذا الأمر له صلة وثيقة بشخصيتك و و طريقة تفكيرك و كذا ردود أفعالك.

فهل أنت إذا شخص مميز حقا بين الأشخاص المحيطين بك؟ و كيف يكون شعورك عندما تجالس غيرك؟ هل تكون مرتاحا من الناحية النفسية أم أنك تضطرب و تشعر بالقلق و الرغبة في النفور؟ فإذا كنت كذلك فأنت إذا تحتاج إلى بعض الدروس و النصائح التي ربما قد تساعدك في تحسين تصرفاتك مع الغير، مما سيجعلك تظفر بقليل من الشعبية و الحب من قبل محيطك و مجتمعك.

و أنا هنا في هذا المقال سأحاول أن أساعدك ببعض النصائح التي ربما قد تحسن من طريقة تفكيرك و تعاملك مع الآخرين حتى تجذبهم إليك من النظرة الأولى.

كيف تكون شخص محبوب من الإنطباع الأول

أهم شيء يجعلك محبوبا في نظر شخص ما لحظة لقائك به لأول مرة، هو الإنطباع الأولي الذي تتركه عنك في ذهنه، فالإنطباع أو الرأي أو الفكرة، النظرة الأولى.. سمها ما شئت هو أهم شيء يجب عليك أن تركز عليه في لقاءك الأول.

فعندما تعطي لنفسك صورة ما لأحدهم أثناء اللقاء الأول فأنت هنا تكون قد أرسلت إلى ذهنه مباشرة تلك الصورة التي سيتذكرها كلما رآك أو سمع عنك، فاحرص دائما على أن تكون لبقا و متلطفا في الحديث أثناء اللقاء الأول، و لا تكثر من المزاح أو الضحك بشكل مبالغ فيه لأن ذلك ربما سيعطي عنك انطباعا غير مرغوب فيه.

كيف تكون شخص محبوب بتميزك

غالبا ما نلاحظ أن الأشخاص خفيفي الظل هم أكثر الأشخاص الذين يحظون بشعبية كبيرة بين أصدقائهم، فهذا لأن لديهم شيئا يميزهم فعلا و يجعل الناس ينجذبون إليهم وهو (خفة الظل)، فكن أنت أيضا مميزا و فريدا من نوعك، ليس بالضرورة أن تكون كثير المزاح أو خفيف الظل، لكن بشيء آخر يميزك عن غيرك و يجعل من حولك يلتفتون إليك و يهتمون لأمرك، كأن تكون ماهرا في شيء ما أو أن تكون ذكيا على سبيل المثال.

فقبل أن تطرح سؤال كيف تكون شخص محبوب حاول أن تدرس شخصيتك جيدا، لعلك تجد نقطة إيجابية تميزك عمن سواك، وحاول أن تستغل هذه النقطة للتأثير في من هم حولك لتجذبهم إليك.

شارك أشياءك مع الآخرين :

كيف اكون شخص محبوب
كيف تكون شخص محبوب

نعلم جميعا أن أكثر شيء قد يجعلك تفوز بقلب أحدهم ، هو أن تهديه شيئا ما يدخل على قلبه السرور، و لو كان ذلك الشيء بسيطا و غير ذي قيمة، كأن تهديه كتابا، أو تقرضه شيئا من أشياءك الخاصة، و غير ذلك.

صدقني فالناس أكثرهم لا يفرح للهدية أو الشيء الذي قدمته لهم رغم قيمته و نوعيته، بقدر ما يفرحون بالإهتمام الذي أوليتهم إياه و أظهرته تجاههم، و  هذا سيجعل المودة بينكما تنمو شيئا فشيئا و سيكون ذلك أيضا بداية لصداقة طويلة و ممتدة.

بادر إلى الإتصال بمن تحبهم

أن تشعر الآخرين من حولك بأنك شديد الإهتمام بهم فهنا تكون قد أصبحت شخصا مميزا و محبوبا فعلا لأنك ستكون بذلك قد وضعت إصبعك على و ترهم الحساس (أقصد العاطفة)، فكن دائما سباقا إلى الإتصال بمن تعرفهم أو تحبهم، و احرص على تقصي أخبارهم، فحتى و إن غفل هو عن الإتصال بك، كن أنت المبادر الأول لأن ذلك سيجعل الآخر يحس بمزيد من الحب تجاهك و ستكون ذا شأن عظيم عندهم.

إقرأ أيضا: كيف اعرف انه يحبني ؟

كن قوي الشخصية لكي تكون محبوبا

لا تكن ضعيفا و لا واهنا و لا خذولا أمام أي شخص، و احرص دائما على أن تكون واثقا من نفسك و قراراتك، لأن ذلك سيعطيك قيمة بين الناس و سيجعلك مثلا أعلى و ربما مرجعا لهم في كثير من الأحوال، لأن الثقة في النفس و اتخاذ القرارات بشكل صائب يزيد من ثقة الناس بك و يجعلهم يرون فيك صورة القائد و المرشد و المرجع الأول عندما تضيق بهم.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *