مقدمة بحث جاهزة و قابلة للتعديل مناسبة لأي بحث جامعي

مقدمة بحث
مقدمة بحث جامعي

تريد مقدمة بحث لمشروع تخرجك أو بحثك الجامعي، حسنا سنساعدك في صياغة مقدمة بحث حصرية مناسبة لمشروعك العلمي، وسنحاول أن نضع بين يديك نماذج جاهزة لمقدمات بحوث يمكنك تعديلها لتناسب موضوع بحثك الشخصي.

أولا وقبل أن بدأ، تجدر الإشارة إلى أن مقدمات البحوث العلمية والجامعية، عادة ما تتكون من عناصرة متعدد، نذكر منها على سبيل المثال: كلمة الشكر، الإهداء، والتمهيد، وأسباب اختيار البحث، ونحن في هذا الموضوع سنضع بين يديك بحول الله وقوته جميع هذه العناصر، حتى نسهل عليك عملية صياغة بحثك الجامعي.

إقرأ أيضا: كيفية كتابة خاتمة بحث جامعي

كلمة شكر و امتنان

انطلاقا من قوله تعالى ﴿ثُمَّ عَفَونَا عَنْكُم مِن بَعدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُم تَشْكُرُون﴾ فإنني أحمد و أشكر الله الذي لا إله إلا هو على نعمه الكثيرة، و فضائله الجليلة، و أخص منها أن وفقني عز و جل في اجتياز اختباراتي و امتحاناتي طيلة السنوات الماضية، و أحمده تعالى و أشكره على توفيقي لإتمام هذا البحث، فالحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه ملئ السماوات و الأرض.

و من قوله تعالى ﴿ وَوَصَّينَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيهِ حَمَلَتهُ أُمّهُ وَهنًا عَلَى وَهنٍ وَ فِصَالُهُ فِي عَامَينِ أَنْ اشْكُر لِي وَ لِوَالِدَيكَ وَ إِليَّ الْمَصِيرسورة لقمان. فإنه لا يفوتني أن أشكر من كان سببا في وجودي، والديّ الحبيبان، اللّذان لم أر منهما إلا العطف و المودة و الحنان، حفظهما الله تعالى و أطال عمرهما، و ألبسهما ثوب الصحة و العافية.

و من قوله صلى الله عليه و سلم “لا يشكر الله من لا يشكر الناس” فإنه لا يفوتني في هذا المقام أن أتقدم بجزيل الشكر لأساتذتي و شيوخي الذين اقتبست من علمهم و أخلاقهم و فضائلهم الشيء الكثير، و أخص بالذكر أستاذي الفاضل ، الدكتور (إسم الأستاذ)، الذي شرفني بإشرافه على هذا البحث، و ما بذله من نصح و توجيه و إرشاد بصدق و إخلاص إلى أن اكتمل و استوى بحثي هذا على سوقه، فجزاه الله عني خير الجزاء و أحسن إليه في الآخرة و الأولى.

هذا و صلى الله على نبيه الأمين، و على آله و صحبه أجمعين، و الحمد لله رب العالمين.

مقدمة بحث

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب و لم يجعل له عوجاً، و الصلاة و السلام على صاحب الشفاعة و المقام المرتجى، محمد بن عبد الله، و على آله و صحابته أولي النّهى و الحجا، و من سار على نهجهم و بهديهم التجا.

وبعد فإن، إن من فضل الله عز و جل و منته على هذه الأمة أن أنعم عليها بنعم كثيرة تعجز الألسن عن وصفها و الأذهان عن حصرها و عدها ، و من أعظم هذه النعم و أجلها و أشدها أثرا و تأثيرا ، نعمة العلم و التعلم.

و من هنا تجدر الإشارة إلى أن حديثي في هذا البحث لن يخرج عن هذا الصدد، حيث  سينصب على (موضوع بحثك + خلاصة بسيطة حوله في سطرين أو ثلاثة).

موضوع قد يهمك: تعلم اللغة الإنجليزية وقواعدها من الصفر باتباعك لهذه النصائح

أسباب اختيار هذا الموضوع

الشغف: شغفي و اهتمامي أولا و قبل كل شيء بـ (موضوع بحثك)، كان سببا رئيسا جعلني أهتم بالبحث في هذا الموضوع محاولا بذلك الكشف و تسليط الضوء على (أذكر بعض الجزئيات التي أشرت إليها في بحثك).

قلة الأبحاث: إذا ما استثنينا المجهودات التي قام بها (أذكر علما من الأعلام الذين تحدثوا حول موضوع بحثك) في هذا الباب من أبواب البحث، فإننا لا نجد بحثا علميا رصينا يتناول هذا الموضوع بطريقة أكاديمية تقوم على نواة علمية صلبة، و لذلك و قع اختياري على هذا الموضوع، محاولا بذلك أن أساهم ولو بمقدار ذرة من مجهود في دراسة (موضوع بحثك).

مشروع مستقبلي: إختياري لهذا الموضوع لم يكن ضربا من العبث و لا سعيا مني إلى الظفر بشهادة إتمام الدروس فقط، و إنما أعتبره إلى جانب ذلك مشروعا بدأته كطالب في سنوات الإجازة، و سأتم ما بقي منه بحول الله و قوته كباحث أكاديمي في السنوات المقبلة من التعليم العالي، إن كتب الله لي ذلك.

مقدمة بحث : الإهداء

عبارات إهداء مقجمة بحث
عبارات الإهداء
  • يا من أحمل اسمك بكل فخر، يا من أفتقدك منذ الصغر، يا من يرتعش قلبي لذكرك، يا من أودعتني لله أهديك هذا البحث أبي.
  • إلى من جرع الكأس فارغاً ليسقيني قطرة حب، إلى من كلّت أنامله ليقدم لنا لحظة سعادة، إلى من حصد الأشواك عن دربي ليمهد لي طريق العلم، إلى القلب الكبير (والدي العزيز)
  • إلى من أرضعتني الحب والحنان، إلى رمز الحب وبلسم الشفاء، إلى القلب الناصع بالبياض (والدتي الحبيبة)
  • إلى القلوب الطاهرة الرقيقة والنفوس البريئة إلى رياحين حياتي (إخوتي)