نظام الكيتو دايت للمبتدئين بالتفصيل وفوائده الكثيرة لصحتك

نظام الكيتو دايت
نظام الكيتو دايت

نظام الكيتو أو ما يسمى بدايت كيتوجينك، هو باختصار نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات والدهون يقدم العديد من الفوائد الصحية.

وفي تقرير نشرته مجلة هيلث لاين، ذكرت أن هذا النظام الغذائي قد قامت حوله أزيد من 20 دراسة قام بها متخصصون في مجال التغذية، وأكدت جميعها أنه يمكن لهذا النظام أن يساعدك على إنقاص الوزن وتحسين صحتك بشكل كبير.

وتجدر الإشارة إلى أن رجيم الكيتو، قد يلعب دورا مهما بالنسبة للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة كالسكري، والسرطان، وأمراض القلب، وغيرها، حيث إن هذا الأخير يعمل على إنقاص الوزن وعلاج مشاكل الدورة الدموية عبر التحكم في النظام الغذائي الخاص بنا.

ماهو نظام الكيتو دايت؟

نظام الكيتو Ketogenic diet، هو نظام غذائي يعتمد في الأساس على تقليل نسبة تناول الكربوهيدرات بشكل كبير جدا، والتركيز أكثر على الأغذية التي تحتوي على البروتينات والدهون، مما يسمح للجسم الإعتماد على هذين العنصرين أكثر من أجل إمداده بالسعرات الجرارية اللازمة لتوفير الطاقة.

وعندما يحدث هذا، يصبح جسمك أكثر فاعلية في حرق الدهون الزائدة والناتجة عن تناول السكر وباقي مصادر الكربوهيدرات والكلوكوز الأخرى، ويصبح أكثر نشاطا وحيوية كما أنه يحول الدهون إلى كيتونات ketones في الكبد يمكنها توفير الطاقة للدماغ بشكل يبقيه أكثر نشاطا وحيوية.

فوائد نظام الكيتو دايت

فوائد الكيتو دايت بالتفصيل
فوائد الكيتو دايت بالتفصيل

عندما ستشرع في اتباع هذا النظام الغذائي، ربما ستشعر ببعض الآثار الجانبية في الأيام 3 الأولى، كالإعياء والخمول وانخفاض ملحوظ في معدل النشاط والحيوية المعتادة، غير أنه بعد أسبوع على الأكثر، ستلاحظ اعتياد جسمك على هذا النظام وعودة النشاط المعهود إلى جسمك وذهنك.

ومن الفوائد التي يمكن ذكرها لرجيم الكيتو، إلى جانب كونه يساعد على إنقاص الوزن وحرق الذهور المتراكمة في الجسم، أنه يساعد أيضا على تحسين المزاج الخاص بك.

كما أن هذا النظام مفيد أيضا لعلاج بعض الأمراض العصبية الشائعة، كمرض الصرع الذي قد ينتج عنه ضرر كبير في الدماغ مما يسبب فقدان الوعي، وإنتاج نوبات حركة لا إرادية، كما أنه مفيد لمجموعة من الأمراض المزمنة الأخرى التي نذكر منها على سبيل المثال:

أمراض القلب

حيث إن هذا النظام كما سبق وأشرنا يعتمد في أساسه على الأغذية الغنية بالذهون الصحية أوميجا 3 وغيرها، مما يحد بشكل كبير من نسب السكر والكلوكوز المرتفع في الدم إلى جانب الكوليسترول الذي يعد مشكلة كبيرة بالنسبة لمرضى القلب والشرايين.

مرض الزهايمر

قد يقلل نظام الكيتو من أعراض مرض الزهايمر ويبطئ تقدمه، حسب ما ذكرته مجموعة من التقارير الطبية، ومنها ما مذكور في التقرير المشار إليه أعلاه على مجلة هيلث لاين، هذا وقد أشارت نفس الدراسة إلى أن النظام الغذائي يمكن أن يقلل من معدل الارتجاج في المخ ويساعد على التعافي من إصابات الدماغ.

مرض السكري

يساعدك التقليل من نسبة الكربوهيدرات المضغوطة في جسمك على التحكم في معدل الكلوكوز والسكر المتدفق إلى جسمك، الأمر الذي يساعد على اعتدال نسبة السكر في الدم، ما قد يقلل من الحاجة إلى استخدام كمية كبيرة من “الإنسولين” في علاج مرضى السكري المصابين بالسمنة.

حب الشباب

انخفاض مستويات الأنسولين وتناول كميات أقل من السكر أو الأطعمة المصنعة قد يساعدك في التخلص من البتور وحب الشباب الذي يظهر بشكل كبير عند المراهقين في الفترات الأولى من البلوغ.

متلازمة تكيس المبايض

هي مجموعة من الأعراض التي تنتج بسبب ارتفاع نسبة الأندروجين، في المرأة، وتشمل هذه الأعراض عدم انتظام أو انعدام الطمث، ويمكن أن يساعد نظام الكيتو دايت في تقليل مستويات الأنسولين، والتي قد تلعب دورًا رئيسيًا في متلازمة تكيس المبايض.

الأغذية الواجب تجنبها في نظام الكيتو

يجب الانتباه عند الشروع في اتباع نظام الكيتو الغذائي، إلى خطوة مهمة جدا، وهي تجنب مجموعة من المأكولات والأغذية المتوفرة على معدل كربوهيدرات مرتفع جدا مقارنة بباقي العناصر الغذائية الأخرى المتمثلة في البروتيين والذهون الصحية، ونذكر لك من هذه الأغذية التي يجب عليك تجنبها خلال فترة الحمية.

  • الأطعمة السكرية: الصودا وعصير الفاكهة والمشروبات الغازية، والكعك والآيس كريم والحلوى وما إلى ذلك من الناصر الغنية بالسكر.
  • الحبوب الكملة و النشويات: أي المنتجات القائمة على القمح والأرز والمعكرونة والحبوب وما إلى ذلك.
  • الفاصوليا والبقوليات: البازلاء، الفاصوليا، العدس، الحمص، إلخ.
  • الخضروات الغنية بالكاربوهيدرات: البطاطس والبطاطا الحلوة والجزر والجزر الأبيض، وغير ذلك.
  • الدهون غير الصحية: قلل من تناولك للزيوت النباتية المصنعة والمايونيز وما إلى ذلك.
  • الكحول: بسبب محتواها من الكربوهيدرات، الشيء يمكن أن يؤثرا سلبا على نظامك الغذائي المتبع.

الأغذية التي ينصبح بتناولها في نظام الكيتو

اكلات نظام الكيتو دايت
اكلات نظام الكيتو دايت

أثناء اتباعك لحمية الكيتو، من المستحب أن تلتزم بتناول مجموعة من الأطعمة الغنية بالبروتيين والزيوت والذهون الصحية، ومن هذه الأطعمة نذكر لك ما يلي:

  • اللحوم: اللحم الأحمر ، الأسماك الغنية بالدهون والروتيين كالسالمون والسردين، النقانق الحلال، دجاج و ديك رومي.
  • البيض: البيض غني جدا بالبروتيين، والذهون الصحية اوميجا 3.
  • الزبدة والقشدة: الإكثار من الأطعمة النباتية، الغنية بالدهون.
  • المكسرات والبذور: اللوز، الجوز، بذور الكتان، بذور اليقطين، بذور الشيا وغيرها.
  • الزيوت الصحية: زيت الزيتون، وزيت جوز الهند وزيت الأفوكادو.
  • الخضروات منخفضة الكربوهيدرات: كالطماطم والبصل والفلفل وباقي الخضروات الخضراء.
  • التوابل: يمكنك استخدام الملح والفلفل ومختلف الأعشاب والبهارات الصحية.

أضرار نظام الكيتو دايت

على الرغم من أن نظام الكيتو الغذائي آمن للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، إلا أنه قد يخلف بعض الآثار الجانبية في المراحل الأولى من اتباعه، كالشعور بالخمول والكسل والإعياء وضعف الطاقة إلى جانب زيادة حدة الجوع واضطراب في الجهاز الهضمي قد يصاحبه شعور بالغثيان.

لكن، لاعليك هذه الآثار طبيعية جدا، وستزول بعد أسبوع من بداية الحمية على الأكثر، ليصبح جسمك بعد ذلك معتادا على النظام الغذائي الجديد.

وللتقليل من حدة هذه الآثار ننصح، بممارسة بعض النشاطات اليومية المعتادة، والإكثار من شرب الماء، بالإضافة إلى القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *