دعاء بين الاذان والاقامة مكتوب في صلاة الفجر وباقي الصلوات

دعاء بين الاذان والاقامة

دعاء بين الاذان والاقامة هو عبارة مجموعة أذكار من السنة النبوية يرددها المسلم قبل كل صلاة وبالضبط بعد الآذان مباشرة.

ويذكرعند كثير من الأئمة والصالحين أن هذا الموضع بالضبط “بين الآذان و الإقامة” يعد من أكثر الأوقات إستجابة للدعاء. ففيه يكون المسلم مترقبا للقاء ربه من خلال إحدى صلواته الخمسة المفروضة. ولذلك إن كنت تبحث عن بعض الأدعية المستحب ترديدها قبل إقامة الصلاة مباشرة بعد الآذان فستجد فيما يلي قائمة تشمل مجموعة من الأدعية المستجابة مكتوبة من السنة النبوية الشريقة.

عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إن الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة فادعوا” . رواه الترمذي وأبو داود وصححه الألباني.

دعاء بين الآذان و الإقامة مكتوب

يذكر أن الدعاء بعد الآذان له صيغ مخصوصة ذكرت في السنة النبوية وراها الأئمة وعلماء الحديث في مصنفاتهم، وفيما يلي بيان لذلك بالتفصيل.

والدعاء بعد الآذان وقبل إقامة الصلاة له صيغة معروفة رواها جابر بن عبد الله عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال:

من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة.

دعاء مابين الاذان والاقامة
دعاء مابين الاذان والاقامة

و أما الدعاء الذي يقال أثناء الأذان فيستحب أن تقول كما يقول المؤذن أي أن تردد بعده الآذان إلا عند قوله : حي على الصلاة – حي على الفلاح . فإنك تقول : لا حول ولا قوة إلا بالله.

فعن أبي أمامة أو عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : “أن بلالا أخذ في الإقامة فلما أن قال قد قامت الصلاة قال النبي صلى الله عليه وسلم” أقامها الله وأدامها” وقال في سائر الإقامة كنحو حديث عمر رضي الله عنه في الأذان”. رواه أبو داود.

موضوع مهم: دعاء يوم الجمعة المستجاب

أذكار و أدعية بعد الآذان

ذكرت في السنة النبوية الشريفة مجموعة كبيرة من الأدعية التي يستحب للمسلم أن رددها قبل إقامة الصلاة. وذلك بعد الآذان مباشرة، ومن هذه الأدعية و الأذكار نذكر لك:

ما ورد عن النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام أنّه قال: مَن قالَ حِينَ يَسْمَعُ المُؤَذِّنَ أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له. وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، رَضِيتُ باللَّهِ رَبًّا وبِمُحَمَّدٍ رَسولًا، وبالإسْلَامِ دِينًا، غُفِرَ له ذَنْبُهُ، اللهمّ ربّ هذه الدّعوة التّامة والصّلاة القائمة آتِ محمّداً الوسيلة والفضيلة والدّرجة الرّفيعة وابعثه مقاماً محموداً الّذي وعدته إنّك لا تخلف الميعاد”.

هذا ويمكنك أن تقول أيضا من باب التقرب إلى الله عز وجل، الدعاء الآتي:

اللهم يا فارج الهم ويا كاشف الغم، اللهم يا سامع الصوت ويا سابق الفوت، اللهم يا رحمن يا رحيم يا رحمن الدنيا والآخرة ارحمنا رحمة تغننا عن رحمة من سواك، اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا قيامها، اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرجته، ولا كرباً إلا نفَّسْته، ولا غما إلا أزلته،ولا دَيْناً إلا قضيته، ولا عسيراً إلا يسّرته، ولا عيبا إلا سترته، ولا مبتلاً إلا عافيته ولا مريضاً إلا شفيته. ولا ميتاً إلا رحمته ولا عدوا إلا أهلكته ولا مجاهدا إلا نصرته ولا مظلوما إلا أيدته ولا ظالما إلا قصمته ولا ضالاً إلا هديته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضا ولنا فيها صلاح إلا أعَنتنا على قضائها ويسرتها برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم فارج الهم.. وكاشف الغم.. مجيب دعوة المضطرين.. أن ترحمني، أن ترحمني.. رحمة تغنيني بها عن من سواك، اللهمّ أجعل لي من كل هم يهمني فرجاً ومخرجا.. وارزقني من حيث لا احتسب يا غيّاث المستغيثين يا مجيب دعاء المضطرين.. وجّهت وجهي إليك وتوكّلت عليك.. خاشع بين يديك، فأيّدني يا رب بجلالك واجعلني من عبادك المتقين، ولا تجذب قلبي إلّا إلى بابك.. قربني مما تحب.. واحفظني من صحبه أعدائك وأطلق لساني وقلبي بشكرك وذكرك.

أفضل دعاء بين الأذان والإقامة

ونذكر لك أيضا أيها القارئ العزيز فيما يلي تجميعة من أفضل أدعية ما بين الأذان والإقامة مكتوبة يمكنك حفظها أو نقلها إلى هاتفك من أجل ترديدها كلما أقبلت على الصلاة بعد الآذان.

عن عبدالله بن عمرو العاص أنه سمع الرسول يقول:”إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول. ثم صلوا عليّ فمن صلى عليّ صلاة صلى الله عليه بها عشرًا، ثم سألوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة، لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة”.

الإكثار من قول لا حول ولا قوة إلا بالله، ودليل ذلك عن سعد بن أبي وقاص. عن الرسول أنه قال: “من قال حين يسمع المؤذن أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، رضيت بالله ربًا، وبالإسلام دينًا، غفر له ذنبه”.

بعض الأدعية الأخرى التي يمكنك قولها بعد الأذن للصلاة:

  • اللهم أنت الحق ومشرق البرهان وقوي الأركان، يا من رحمته في كل مكان وزمان. احرسني بعينك التي لا تنام واكتنفني في كنفك الذي لا يرام، قد تيقن قلبي أن لا إله إلا أنت وأنك معي يا رجائي، فارحمني بقدرتك يا عظيم.
  • لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ الكريمِ لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ العظيمِ. لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ الكريمِ لا إلهِ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ الكريمِ.
  • اللهم أنت الحق ومشرق البرهان وقوي الأركان، يا من رحمته في كل مكان وزمان. احرسني بعينك التي لا تنام واكتنفني في كنفك الذي لا يرام، قد تيقن قلبي أن لا إله إلا أنت وأنك معي يا رجائي، فارحمني بقدرتك يا عظيم.

هذه مقالتنا حول دعاء بين الاذان والاقامة في الصلاة مكتوب من السنة النبوية الشريفة، نتمنى أن يكون قد راق لكم ووجدتم فيعه ضالتكم.

شارك هذا المقال: