عظم الله أجرك : عبارات تعزية و مواساة لأهل الميت مع طريقة الرد

لكامت تعزية قصيرة

عظم الله أجرك هي العبارة الشائعة التي تقال لأهل الميت من أبناء وأقارب بغاية التعزية والمواساة وتخفيف ألم الفراق.

والجدير بالذكر أن عددا منا لا يعرف الطرق السليمة لتعزية أهل المتوفى، ولا يعلم الكلمات ولا العباراة الصحيحة التي من شأنها التخفيف من لوعة الفراق وألمه.

غير أننا في هذه المشاركة سنضع بين أيديكم زوار موقعنا رابط ويب الاعزاب الطرق الصحيحة لتعزية الميت بعبارات فصيرة وسهلة، وذلك بحسب ما ورد في السنة النبوية الصحيحة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

قبل أن تتعرف على طرق تعزية أهل الميت، لا بد لك من التعرف على طريقة الدعاء للميت التي من شأنها أن تعرفك على بعض الأساليب والأدعية التي يمكنك الاستعانة بها أثناء الدعاء للميت.

كلمات تعزيه و مواساة: عظم الله أجركم

  • عظم الله أجرك، وأحسن عزاءك، وغفر لميتك، وألهمك صبراً، وأجزل لنا ولك بالصبر أجرا، وأحسن من ذلك.
  • اللهم إنْ كان محسنًا فزِدْ في إحسانِه وإنْ كان مسيئًا فاغفِرْ له ولا تحرِمْنا أجرَه ولا تفتِنَّا بعدَه.
  • عظم الله اجرهم، وجبر مصابهم، وغفر لميتهم، اللهم ارحمه ووسع نزله وأكرم مدخله واجمعنا به في مستقر رحمتك، اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه، لا حول ولا قوة إلا بالله.
  • نسأل المولى أن يمنَّ على الفقيد بالرحمة والرضوان، ولكم من بعده الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.
  • اللهم ألهم أهله الصبر والاحتساب، والتعاون على البر والتقوى، والاستغفار للميت، والدعاء له بالفوز بالجنة والنجاة من النار.
  • عظم الله أجركم، الموت كأس يشربه الجميع، هذا الكأس الوحيد الذي يلف بنفسه على الخلق وليس الخلق من تذهب له مختارة إلا ما ندر.
  • يا من يعز علينا أن نفارقهم، وجدنا كل شيء بعدكم عدم. اصبر لكل مصيبة وتجلد واعلم بأن المرء غير مخلد.
  • أعظم الله أجرك، وأحسن عزاءك، وغفر لميتك.
  • عظم الله اجرهم، وجبر مصابهم، وغفر لميتهم، اللهم ارحمه ووسع نزله وأكرم مدخله واجمعنا به في مستقر رحمتك، اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه، لا حول ولا قوة إلا بالله.
  • خفّف الله عنكم مصابكم، وأحسن عزاءكم، وأخلف لكم الأفضل وطمأنكم بالخير والرؤية الحسنة له.

عبارات تعزية قصيرة: عظم الله أجرك وأحسن عزاءك

  • اللهم آنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته.
  • عظم الله أجركم وأحسن الله عزاكم والهمكم الصبر والسلوان
  • رب إنه عبدك وابن عبدك خرج من الدنيا وسعته ومحبوبيه وأحبائه إلى ظلمة القبر.
  • اللهم آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه وآته برحمتك من عذابك، حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين.
  • عظم الله أجركم وأحسن الله عزاكم والهمكم الصبر والسلوان.
  • كل مرء غير مخلد والصبر عند كل مصيبة، وعظم الله أجرك.
  • غفر الله لميتكم وأحسن الله عزاءكم.
  • عظم الله الأجر وغفر الذنب وجبر المصاب وغفر للميت.
  • اللهم أجعل قبر المتوفى روضة من رياض الجنة ولا تجعلها حفرة من حفر النار.

رسائل تعزية لأهل المتوفى

  • نشاطركم الحزن والأسى لفقيدكم.
  • ندعو الله لكم بطول البقاء ونهاية الأحزان.
  • إنا لله وإنا إليه راجعون أعانكم الله على مصابكم.
  • نقدم لكم التعزية والمواساة لوفاة الفقيد غفر الله له ورحمه.
  • قد شعرت بالمصاب والحزن عن الفقيد والمتوفى جعلها الله اخر الاحزان.
  • لكم مني أحر التعازي والمواساة للأهل والأصدقاء.
  • الرضا بقضاء الله وقدره، لكم منا احر التعازي.
  • الموت هو حق والقبر هو دار الحق وكل من عليها فان.
  • غفر الله للمتوفى وأهله، وجعل قبره روضه من رياض الجنة.
  • اللهم بيض وجهه في يوم تبيض فيه الوجوه وتسود فيه الوجوه.

حالات واتس آب للتعزية : عظم الله أجرك

  • اللهم زد في حسناته واجعل عمله الصالح هو رفيقه.
  • يا رب ثبته عند السؤال وأجعل قبره نور ورحمة.
  • اللهم قه من فتنة القبر والنار.
  • استغفروا الله للمتوفى إنه هو الغفور الرحيم.
  • إنما الصبر هو في اللحظة الأولى، إنا لله وإنا إليه راجعون.
  • غفر الله للمتوفى وأهله، وجعل قبره روضه من رياض الجنة.
  • رب أنس وحشته ويسر حسابه.
  • اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة واسكنه فسيح جناتك.
  • بالغ الحزن والأسى عن مصابكم وجعلها الله أخر الأحزان والمصائب.

خلفيات انا لله وانا اليه راجعون

ربما قد تحتاج إلى بعض الصور و حالات الواتس اب للتعبير عن حزنك ومواساتك لأهل الفقيد أو الميت، لذلك اخترنا لك بعضا من أفضل صور إنا لله وأنا إليه راجعون وعظم الله أجركم من أجل وضعها في حالات الواتس أة منشورات الفيسبوك وتويتر.

عبارات وكلمات تعزية ومواساة
خلفيات إنا لله وإنا إليه راجعون
عظم الله أجركم
صور وخلفيات عظم الله أجركم
حالات واتساب إن لله وإن إليه راجعون
صور وخلفيات البقاء لله
حداد على الميت
خلفيات حداد على الميت

الرد على عظم الله اجركم

في ما سبق رأيت طريقة تعزية أهل الميت والدعاء له، ولكن ماذا إن كان الميت من عائلتك ونسأل الله تعالى أن رحم موتى جميع المسلمين، لذا دعنا نتعرف على بعض الردود المناسبة على تعزية الآخرين حينما يقولون لك عظم الله أجرك.

  • إذا كان الميت من عائلتك وقام أحدهم بعزائك قائلا: “عظم الله أجركم”، أجبه بما يلي:
  • الدوام لله تعالى إنا لله وإنا إليه راجعون بارك الله فيك.
  • الحمد لله على كل حال، شكر الله سعيك.
  • بارك الله فيكم، ولا أراكم الله فيمن تحبون.
  • أعظم الله أجركم وأجرنا، وشكر لكن سعيكم.
  • البقاء لله، وبارك الله فيك.

ختاما كان هذا هو موضوعنا حول طرق التعزية والرد على التعزية بقول عظم الله أجركم، وفي الختام نسأل الله تعالى أن يرحم جميع موتى المسلمين والشهداء منهم، وإذا كنت راغبا في التعرف أكثر حول أحكام العزية وشروطه يمكنك متابعة قراءة مقالنا هذا إلى النهاية وإلا نطلب منكم مشاركته على الواتس والفايسبوك حتى تعم الفائدة بيننا.

حكم تعزية الميت

اتفق الفقهاء على استحباب تعزية أهل الميت لا خلاف بينهم في ذلك، وعلى هذا عباراتهم ومنها:

  1. قال ابن قدامة: (ويستحب تعزية أهل الميت، لا نعلم في هذه المسألة خلافاً إلا أن الثوري قال: لا تستحب التعزية بعد الدفن لأنه خاتمة أمره)
  2. قال الوزير ابن هبيرة: (اتفقوا على استحباب تعزية أهل الميت)، وظاهر عبارات فقهاء المذاهب تشير إلى استحباب التعزية، ولم ينقل – فيما اطلعت عليه – القول بوجوبها أو عدم مشروعيتها، فالجميع متفق على الاستحباب.

والدليل على مشروعية التعزية واستحبابها أحاديث كثيرة منها:

  1. عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “من عزى أخاه المؤمن في مصيبة كساه الله حلة خضراء يحبر بها يوم القيامة”، قيل: يا رسول الله ما يحبر؟ قال: “يغبط”.
  2. عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: “من عزى مصاباً فله مثل أجره”( ).
  3. روي عن أبي بزرة رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “من عزى ثكلى كسي بردا في الجنة.
  4. عن عمرو بن حزم رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “ما من مؤمن يعزي أخاه بمصيبته إلا كساه الله عز وجل من حلل الكرامة يوم القيامة”.

الحكمة من التعزية بقول: عظم الله أجرك

التعزية كغيرها من العبادات المشروعة لها حكمة، بل حكم كثيرة قد تظهر لنا وقد لا تظهر، ولذلك تلمس بعض الفقهاء الحكم التي من أجلها شرعت التعزية، ومنهم الصاوي المالكي حيث ينقل عن ابن القاسم بأن التعزية لها حكم ثلاث:

  1. تهوين المصيبة على المعزى، وتسليته عنها، وحضه على التزام الصبر، واحتسابه الأجر، والرضا بالقدر والتسليم لأمر الله تعالى.
  2. الدعاء بأن يعوضه الله تعالى عن مصابه جزيل الثواب.
  3. الدعاء للميت والترحم عليه والاستغفار له.

فهذه ثلاث حكم ذكرها ابن القاسم، ويمكن أن نضيف عليها بعض الحكم:

فمنها: هداية أهل الميت بأمرهم بالمعروف، وتذكيرهم بالله عز وجل، وأن الموت آت لا محالة، وأنه يجب الاستعداد للموت والتأهب له، وأن موت قريبكم إنما هو تذكير من الله تعالى لكم بدنو أجلكم حتى تستعدوا للقائه عز وجل.

ومنها أيضا: نهي أهل الميت عن الوقوع في المحرمات والبدع بعد موت قريبهم، فإن هذا من واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

صيغة التعزية في الإسلام

التعزية في تعريفها هي تسلية المصاب وحثه على الصبر وعدم الجزع والتسخط على قضاء الله وقدره، وعلى هذا فهي مستحبة على أي صفة شرعية تؤدي الغرض المقصود من التعزية.

وعبارات وأقوال الفقهاء تدل على ما ذكرت من عدم تحديد نص معين أو صيغة معينة للتعزية، ولذلك سنذكر بعضا من أقوال أئمة المذاهب في صيغة التعزية، ثم سوف نتبعها ببعض ما ورد من النصوص في هذا الموضوع.

المذهب الحنفي

قال ابن عابدين: (ويقول: “أعظم الله أجرك” أي جعله عظيما بزيادة الثواب والدرجات، و”أحسن عزاءك” بالمد أي جعل سلواك وصبرك حسنا، و”غفر لميتك” يقوله إن كان الميت مكلفا وإلا فلا).

المذهب المالكي

وقال القرافي: (وكان عليه السلام إذا عزى يقول: بارك الله لك في الباقي، وآجرك في الفاني).

المذهب الشافعي

قال الشيرازي: (ويستحب أن يعزي بتعزية الخضر – علي السلام – أهل بيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهو أن يقول: “إن في الله سبحانه وتعالى عزاء من كل مصيبة وخلفا من كل هالك، ودركا من كل فائت، فبالله ثقوا وإياه فارجوا، فإن المصاب من حرم الثواب”، ويستحب أن يدعو للميت فيقول: أعظم الله أجرك، وأحسن عزاءك وغفر لميتك).

المذهب الحنبلي

وقال المرداوي: (ويقول في تعزية المسلم بالمسلم: أعظم الله أجرك، وأحسن عزاءك وغفر لميتك. ولا يتعين ذلك، بل إن شاء قاله وإن شاء قال غيره، فإنه لا يتعين فيه شيء، فقد عزى الإمام أحمد رجلا فقال: آجرنا اله وإياك في هذا الرجل. وعزى أبا طالب فقال: أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم).

هذا وقد ورد في بعض الأحاديث والآثار وأقوال العلماء الواردة في صيغة التعزية على سبيل المثال لا الحصر:

  • حديث عبدالله بن جعفر حينما عزاه النبي – صلى الله عليه وسلم – في أبيه فقال: “اللهم اخلف جعفرا في أهله، وبارك لعبدالله في صفقة يمينه”، قالها ثلاث مرات.
  • عن أبي خالد الوالبي أن النبي – صلى الله عليه وسلم – عزى رجلا فقال: “يرحمك الله ويأجرك”.
  • كان محمد بن سيرين إذا عزى قال: أعظم الله أجرك، وجبر مصيبتك، وأحسن عزاءك عنها، وأعقبك عقبا نافعا لدنياك وآخراك.
  • كان مكحول يقول في التعزية: أعظم الله أجرك، وأحسن عقباك، وغفر لمتوفاك.
  • وقد نقل الحطاب عن بعضهم أن أحسن التعزية ما جاء في الحديث: آجركم الله على مصيبتكم وأعقبكم خيرا منها، إنا لله وإنا إليه راجعون.
  • وذكر أيضا ابن قدامة تعزية الإمام أحمد: أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم.
  • هذا ونقل أيضا عن بعض الحنابلة: أعظم الله أجرك، وأحسن عزاءك، ورحم ميتك.
شارك هذا المقال: