مواضيع للنقاش مع البنات أو الحبيب عبر الهاتف

إيجاد مواضيع للنقاش يكون في بعض الأحيان أمرا مضنيا خاصة في لحظات الصمت التي تعتري علاقاتنا الاجتماعية.

لهذا يعد خلق نقاش جميل و بناء مع الطرف الآخر سواء كان حبيب أو صديق أو حتى شخص التقيته مصادفة. يعطيك نوعا من الثقة بالنفس بينما يعطي للطرف الآخر انطباعا جيدا عنك وعن شخصيتك.

لهذا إن كنت في حاجة إلى المساعدة في إيجاد بعض مجالات الحديث المطولة مع الحبيب أو الحبيبة أو الصديق الخاص بك، فنحن هنا اليوم سنقترح عليك قائمة بمواضيع جميلة يمكن النقاش فيها، تشمل هذه المقترحات عدة مجالات منها العلاقة بحد ذاتها أو الأمور الشخصية أو حتى أمور أخرى ممتعة ومضحكة.

مواضيع للنقاش مع الحبيب

علاقات الحب هي أكثر العلاقات التي تحتاج إلى خلق نقاشات و أحاديث قد تدوم بالساعات بين الحبيبين أو المخطوبين. لهذا فإن الأمر يحتاج في بعض الأحيان إلى قليل من الجهد الفكري حتى نتمكن من خلق بعض الأحاديث مع من نحبه خاصة عندما يحس كل منكما بأن الصمت قد بدأ يتسلل إلى العلاقة.

لهذا من الممكن لكل منكما أن يضطلع على القائمة الآتية. من أجل التعرف على بعض الاقتراحات لمواضيع يمكن بها خلق نقاش ممتع وشيق بينكما.

الحديث عن المستقبل الذي يجمعكما

  • أغلب التجارِب الاجتماعية ومنها الدراسات تذهب إلى القول بأن الحديث عن المستقبل بين الطرفين. دليل حقيقي على مدى صدق العلاقة التي تجمع بين الحبيبين.
  • كما أن هذا النوع من النقاشات يجعل كل من الطرفين يحس باهتمام الجانب الآخر به، ويعطي شعورا بالأمان والصدق.
  • كما أنه يساعدك على تحسين مستوى العلاقة الجامعة بينكما، خاصة وأن الفتيات يحبن من يشعرهن بالأمان خاصة من طريقة الحديث والتصرفات.

التحدث عن الميولات و الهوايات المفضلة

  • الهوايات هي من أفضل مواضيع النقاش التي تحب النساء والفتيات عامة الخوض فيها. لأنها تظهر شخصية واهتمامات الشخص، كما أنها فرصة جميلة أمامك من أجل اقتحام عالم شريكك ومعرفة اهتماماته وسمات شخصيته.
  • ما يجب أن تعرفه أيضا هو أنه، غالبًا ما تكون هوايات الشخص جزءًا كبيرًا من شخصيته. فهذه هي الطريقة التي يقضي بها معظم وقته. لأن الهوايات هي أنشطة يمارسها الناس من أجل المتعة. لهذا فإن المحادثة ستكون تلقائيًا إيجابية وإيجابية.
  • قد تكون لديكما هوايات مشتركة يمكنك القيام بها معًا، وإذا لم يكن الأمر كذلك، يمكنك على العموم تجرِبة شيء جديد.

مواضيع للنقاش مرتبطة بحياته الخاصة

  • اقتحام العالم الفكري والوجداني للمرأة قد يراه البعض خاصة الرجال، تطفلا على الحياة الشخصية للآخر، لكن على النقيض من ذلك، فإن معظم النساء لا يعتبرنه كذلك بقدر ما يعتبرنه اهتماما.
  • لهذا يمكن اعتبار طرح بعض الأسئلة المتعلقة حول أهدافها المستقبلية والسؤال عن أحوال عائلتها أو حتى تجارب مرت بها وغير ذلك من الأمور شيئا جميلا يعود على علاقتكما بالنفع لاحقا.

مواضيع مسلية للنقاش

الجدية المفرطة قد نكون في بعض الأحيان سببا في هيمنة الملل على العلاقات الاجتماعية. لهذا إضفاء القليل من المتعة والتسلية على النقاشات بين الحين والآخر يحسن بشكل كبير جدا العلاقة مع أي شخص كيفما كان. وهذه بعض الاقترحات التي يمكن النقاش فيها أثناء الأحاديث والجلسات الترفيهية.

الحديث حول الموسيقى و الأفلام

يحب الجميع الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة الأفلام ، وهو عكس الحديث عن القضايا الاجتماعية والسياسية ممتع وجميل. وهنا يمكن طرح بعض الأسئلة من قبيل:

  • ما نوع الأفلام التي تعجبك؟
  • ما هو فيلمك المفضل؟
  • من هو الممثل / الممثلة / المخرج المفضل لديك؟
  • ما هو آخر فيلم شاهدته؟
  • من هم بعض الممثلين أو الممثلات المفضلين لديك؟
  • ما هو الممثل أو الممثلة التي ستشاهدها مهما كانت تصنيفات الفيلم سيئة؟
  • من هو الممثل أو الممثلة التي كانت تحظى بشعبية كبيرة ولكنها لا تستحق في نظرك؟
  • من هم الممثلون أو الممثلات الذين يلعبون شخصية واحدة فقط في كل فيلم يشاركون فيه؟

خلق نقاش حول الثقافة والكتب

إكتشاف الجانب المعرفي للطرف الآخر يعطيك نظرة ثاقبة عن تكوينه الذاتي ومدى شخصيته، لهذا يمكنك أيضا تعزيز معرفتك بالشخص الآخر عن طريق خلق موضوع للنقاش معه حول الثقافة والمعرفة والقراءة عبر طرح بعض الأسئلة البديهية مثل:

  • هل تحب قراءة الكتب؟
  • ما أنواع الكتب التي تحبها؟
  • آخر كتاب قرأته؟
  • ما كتابك المفضل؟
  • ما هو الكتاب المبالغ في تقديره من قبل القراء في نظرك؟
  • هل هناك أي كتب تنصحني بقراءتها حقًا؟

الحديث عن السفر و الرحلات

من منا لا يحب السفر والاكتشاف، لذا من الممكن أن نقول أن الحديث عن السفر والرحلات الاستكشافية هي من أكثر المواضيع الشيقة في النقاشات سواء لدى النساء والرجال على حد سواء. لهذا يمكن لكلا الطرفين الخوض في هذا النوع من الأحاديث عبر النقاش باستعمال مجموعة من الأسئلة من قبيل:

  • اين كنت في الاجازة؟
  • ما الذي أعجبك / لم يعجبك في (المكان الذي سافرت إليه)؟
  • إلى أين تتمنى أن تذهب؟
  • ما هو المكان الذي أحتاج حقًا لرؤيته؟
  • ما هو مكانك المفضل من بين كل الأماكن التي زرتها؟

الحديث عن التقنية و التكنولوجيا الحديث

حياتنا مليئة بالتكنولوجيا. نحن محاطون به. لذلك من المحتمل أن تجذب هذه الموضوعات التقنية التي ستتحدث عنها أي شخص تتحدث معه حتى لو لم يكن خبيرًا في مجال التكنولوجيا.

ومع ذلك ، إذا كان الشخص الذي تتحدث إليه معرفته قليلة بشأن التكنولوجيا، فلا بأس غير الموضوع، ولكن على العموم يمكنك أن تناقشه في هذا المجال باستعمال صيغ كثيرة.

  • ما هو تطبيقك المفضل على هاتفك؟
  • ما التطبيق الذي تقضي فيه معظم الوقت؟
  • إقترح علي تطبيقا يحل المشكلة الفلانية؟
  • ما اللعبة على هاتفك أو جهازك اللوحي التي تحبها الآن؟
  • ما هي أفضل لعبة جوال لعبتها؟
  • هل تحب ألعاب الطاولة أو الورق؟
  • ما التطبيق الذي تتمنى ألا تستخدمه؟
  • ماذا عن ألعاب وحدة التحكم أو الكمبيوتر الشخصي؟

موضوع ذو صلة: أجمل رسائل و مسجات حب للحبيب

مواضيع نقاش هادفة

تعد موضوعات المحادثات الصغيرة أفضل مواضيع للنقاش و المحادثة بين الأشخاص الذين لا يعرفون بعضهم البعض جيدًا. لهذا يمكن أن يساعدك تعلم إجراء محادثات قصيرة على بناء ثقتك بنفسك حتى تتمكن من بَدْء المحادثات وإجراء الاتصالات وتطوير مهاراتك الاجتماعية مع شريكك.

لذا يمكنك أن تخلق مواضيع نقاش متنوعة مثل:

الحديث عن الطعام والمأكولات المفضلة

يمكن أن يكون الطعام موضوعًا رائعًا للمحادثات الصغيرة طالما أنك تحافظ عليه محايدًا وتركز على الجوانب الإيجابية. لذا يمكن أن تطلب توصيات للمطاعم المحلية المفضلة لدى شريكك، أو أن تسأل عن طبقه المفضل، أو ما إذا كان يستمتع بالطهي في المنزل.

تتضمن الاقتراحات الآتية بعض الأسئلة التي يمكنك بها بدء النقاش في هذا الموضوع:

  • هل جربت أي مطاعم جديدة مؤخرًا؟
  • ما هي وجبتك المفضلة لطهيها في المنزل؟
  • هل لديك أي أفكار لوجبات غداء عمل جيدة؟ لقد نفدت من الأفكار وأنا سئمت من السندويشات.

كما هو الحال مع بدايات المحادثة الأخرى ، التزم بالموضوعات الإيجابية وتجنب الشكوى من الأطعمة التي لا تحبها.

مشاركة التطلعات و الأهداف

بعض الأشياء التي يجب التحدث عنها هي: إلى أي مدى تتعامل بجدية مع أحلامك ، والأحلام الحالية التي تراودك ، والأحلام التي راودتك عندما كنت طفلاً وكيف تغيرت نظرتك إليها على مر السنين.

  • كيف ترى نفسك بعد 5 سنوات من الآن؟
  • ما هي طموحاتك بشأن وظيفتك الحالية؟
  • هل ما أنت عليه اليوم هو نفس الطموح الذي عملت عليه منذ طفولتك؟
  • هل يمكن أن تنصحني بكيف أصير إنسانا ناجحا مثلك؟

خلاصة : مواضيع للنقاش

حاول أن تبدأ محادثتك دائما بملاحظة متفائلة. ابتعد عن الانطلاق في الشكاوى أو إبداء الملاحظات السلبية. بغض النظر عن الوضع الذي تعيشه، يمكنك دائما أن تجد شيئًا إيجابيًا لتقوله.

علق على الطقس أو الطعام أو الشركة أو الحدث نفسه. إن قول شيء بسيط مثل أنك تقضي وقتًا ممتعًا وتأمل أن يحظى شريكك في المحادثة بتجربة ممتعة أيضًا هو طريقة جيدة لبدء المحادثة. حتى لو لم يكن الموقف بحد ذاته مثاليًا، فحاول إضفاء لمسة إيجابية عليه.

شارك هذا المقال: